التقيؤ والغثيان عند الحوامل

, التقيؤ والغثيان عند الحوامل, ORTHO LIFE

الغثيان والإقياء خلال فترة الحمل، المعروف أيضا باسم الغثيان الصباحي، هو أمر شائع جدا في الأسابيع الأولى من الحمل. هذا الغثيان لا يضع طفلك في أي خطر، و يختفي عادة من تلقاء نفسه بين الأسابيع 12 و 14 من الحمل.
تعاني بعض النساء من من غثيان وقيء حادين جدا، ويدعى الاقياء الحملي ويطلق عليه أحيانا الغثيان الصباحي الشديد، ويمكن أن يكون   خطيرا جدا. يحتاج الاقيائ الحملي إلى علاج متخصص، و أحيانا في المستشفى. يمكنك معرفة المزيد عن الاقياء الحملي.
 
في حالة الغثيان الصباحي، تصاب بعض النساء بالاعتلال (الاقياء) أما البعض يصبن بشعور بالمرض (الغثيان) دون أن يتقيأن. مصطلح "الغثيان الصباحي" تعبير مضلل. حيث يمكن أن تؤثرعليك في أي وقت من النهار أو الليل، وبعض النساء يشعرن بالغثيان طوال اليوم. ومن المرجح أن التغيرات الهرمونية في أول   12 أسبوع من الحمل هي واحدة من أسباب الغثيان الصباحي.
 
يمكن أن يكون الغثيان واحدا من أكثر المشاكل المتعبة في المراحل المبكرة من الحمل. ويأتي في وقت قد تشعرين فيه بالتعب والانفعال العاطفي، وعندما يكون الكثير ممن حولك غير مدركين أنك حامل، و يتوقعون منك أن تكوني بحالتك الطبيعية.
 
بالنسبة لمعظم النساء، فإن أعراض الغثيان والاقياء عادة ما تبدأ قبل الأسبوع التاسع من الحمل، بعد نحو ستة أسابيع من فترة الحيض الأخيرة. تتمثل الأعراض بالشعور بالغثيان وفي بعض الأحيان بالتقيؤ. يجب أن تتحسن أعراض الغثيان و الإقياء مع تقدم الحمل. تختفي الأعراض بحلول الشهر الثالث من الحمل عند 9 من أصل 10 نساء. ومع ذلك، تعاني بعض النساء من الغثيان والاقياء لمدة أطول من هذه، و تعاني حوالي امرأة واحدة من كل 10 نساء من الغثيان بعد الأسبوع 20.

Categories : نصائح وإرشادات طبية عامة