أسباب ومستويات البتر

أسباب ومستويات البتر

هناك عدة أسباب للبتور وأهمها :
1.    الأمراض الناتجة عن الأوعية الدموية Vascular Disease : وهو السبب الأكثر شيوعاً في البلدان المتقدمة لأن الناس هناك يعمرون أكثر نتيجةً للمستوى العالي من المعيشة والعناية الصحية الجيدة لذا تبدأ أمراض الأوعية الدموية بالظهور في الأطراف البعيدة عن مركز ضخ الدم حيث أن هذه الأطراف سوف تعاني من نقص في كميات الدم الواصلة إليها وعندها فإن بتر هذه الأطراف يصبح عمليةً مؤكدةً من أجل التخلص من الأنسجة الميتة , دلت إحصائيات عام 1992 أن 90% من مبتوري ذلك العام في بريطانيا هم ضحايا بشكل مباشر أو غير مباشر لأمراض الأوعية الدموية .

2.    الإصابات في الحوادث (Trauma) : تعتبر الحوادث سبباً هاماً من أسباب البتور وهذا السبب موجود في البلاد المتقدمة نتيجةً للتكنولوجيا الموجودة حيث تتم الحوادث في المعامل وحوادث السير بشكل عام , أما في بلدان العالم الثالث فإن السبب الأول للحوادث التي تؤدي إلى البتور هو الحروب حيث أن معظم دول العالم الثالث تكون دائماً مضطرةً للمشاركة في الحروب وفي هذا النوع من البتور يجب دائماً تأخير عملية البتر قدر الإمكان لأنه من الصعب أن تتحدد مدى صلاحية الأنسجة وخاصةً عندما تكون في الأطراف البعيدة كالقدم .

3.    التورمات (Tumour) : إذا لم تنجح معالجة التورمات بالأشعة فإن البتر يصبح حلاً مؤكداً وعندها يجب أن يكون البتر من خلال أو أعلى المفصل المجاور للتورم من الجهة الأقرب إلى جذع الإنسان , على كل حال فقد دلت الإحصائيات أن هذا النوع من أسباب البتور قليل جداً ولا يزيد عن 2,2 % من البتور بشكل عام في البلدان المتقدمة .

4.    أمراض العضالة في العظام مثل الالتهابات المزمنة : عندما تصبح المعالجة بالأدوية (Antibiotic) غير ناجحة لهذه الحالات المرضية فإن البتور تصبح حلولاً مقترحةً وقد تكون مؤكدة , ويجب دائماً أن يكون البتر من مستوى أعلى من المنطقة المصابة , وطبعاً هذا النوع من أسباب البتور أصبح نادراً هذه الأيام لكنه ما زال موجوداً .

5.    هناك عدة أسباب أخرى للبتور مثل : التشوهات , الشلل , قصور الأعضاء الولادي….. , هذه الأنواع ليست شائعةً كثيراً ولكنها موجودة أيضاً وبما أن أسباب هذه البتور ليست من أجل إنقاذ الحياة فإنه من الصعب جداً أن يقرر الفريق الطبي عملية البتر وإذا كان من الممكن البقاء بدونها أو أنها ضرورية , لذا فإن المريض وأهله يجب أن يأخذوا دوراً كبيراً في اتخاذ هذا القرار .

مستويات البتر :

دلت الإحصائيات في الولايات المتحدة الأمريكية لعام 1975 أن أكبر نسب البتور هي في الأطراف السفلية فقد كانت 32,6 % مما فوق الركبة و 53,8 % للمبتورين مما تحت الركبة أما باقي أماكن ومستويات البتور فقد نال كل منها نسبةً ضئيلةً جداً (الشكل 3.1) وهو أحد الأسباب التي جعلت الباحثين في الأطراف الصناعية يركزون اهتمامهم على الأطراف السفلية بشكل عام وعلى المبتورين مما فوق الركبة وتحت الركبة بشكل خاص .

 

Categories : الأطراف الصناعية نصائح وإرشادات طبية عامة
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة